ذكرت وسائل إعلام أميركية، الخميس، أن لارا ترامب زوجة إيريك ترامب نجل الرئيس المنتهية ولايته تعتزم الترشح لمجلس الشيوخ في ولايتها كارولاينا الشمالية في انتخابات العام 2022.

ويأتي هذا النبأ الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز والموقع الالكتروني بوليتيكو بينما ما زال الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب يرفض قبول خسارته أمام جو بايدن في انتخابات الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر.

ونقلت "نيويورك تايمز" عن ثلاثة "حلفاء" لم تحددهم للارا ترامب أن زوجة إيريك الابن الأصغر للملياردير الجمهوري "قالت لمساعديها أنها تفكر في الترشح لمجلس الشيوخ في 2022".

وأعلن السناتور الجمهوري الحالي عن الولاية ريتشارد بور أنه لن يترشح لإعادة انتخابه.

ويبدو أن لائحة المرشحين الجمهوريين لشغل المقعد خلفا له ستكون طويلة إذ إن موقع "بوليتيكو" يشير إلى أن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز والحاكم السابق بات ماكغوري وكذلك الحاكم الحالي دان فورست هم من المرشحين المحتملين لشغل المقعد.

وكارولاينا الشمالية هي ولاية جمهورية تاريخيا وصوتت لدونالد ترامب في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، لكنه تقدم بفارق أقل من نتائج 2016.

وهي تعتبر ولاية تزداد تأرجحا أي يمكن أن تنتقل من معسكر إلى آخر.