انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صور تظهر رجلا عاريا يطارد خنزيرا برياً انتزع منه جهاز الكمبيوتر المحمول فيما كان يسترخي تحت أشعة الشمس عند بحيرة في العاصمة الألمانية برلين.

وقد وقعت هذه الحادثة عند بحيرة تويفيلسي المحببة لدى عشاق الاسترخاء تحت أشعة الشمس مجردين من أي ملابس.

والتقطت الصور أديل لانداور المقيمة في برلين، ونشرتها عبر حسابها على "إنستغرام" الجمعة واصفة الرجل بأنه "بطل حقيقي".

وكتبت لانداور "أتت أنثى خنزير بري مع صغيريها من الغابة بحثا عن قوتها. وقد أثار ذلك الخوف في نفوس كثير منا غير أن الخنازير البرية بدت مسالمة".

وأضافت "بعدما أكلت البيتزا من حقيبة رجل كان يسبح في البحيرة، بدأت البحث عن حلويات قبل أن تقع على حقيبة صفراء وتقرر انتزاعها".

وحصلت المطاردة المصوّرة بعدما انتزع الخنزير البري بصورة مباغتة الحقيبة التي تحوي جهاز كمبيوتر محمول.

وتابعت لانداور "جميعنا أعجبنا به كثيرا وبمحافظته على التركيز، ولدى عودته حاملا الحقيبة الصفراء صفقنا له جميعا وهنّأناه على نجاحه".

وأكدت أن "هذا ما يحصل عندما يركز المرء على أهدافه".

ونشرت لانداور الصور عبر حسابها الشخصي على وسائل التواصل الاجتماعي، وجرى تشاركها آلاف المرات.

وقالت "لقد ضحك الرجل عندما أريته الصور وطلب إذنه لمشاركتها"، مضيفة "أظن أن الحياة لها جوانب مرحة ويجب أن نتشاركها".

وقد فوجئت لانداور بالتفاعل الكبير مع الصور. وقالت لوكالة فرانس برس "فوجئت للغاية طبعا. لا أحد يمكنه أن يتوقع مثل هذا الاهتمام الكبير".