بيعَ حذاء أبيض أنيق من الحرير وجلد الماعز كان عائدا إلى ملكة فرنسا ماري أنطوانيت بأكثر من 40 ألف يورو في مزاد أقيم الأحد في فرساي قرب باريس، على ما أعلنت دار "أوزنا" للمزادات.

ويبلغ طول هذا الحذاء الأبيض 22,5 سنتيمترا، ويغطي الحرير ثلثه فيما الجزء الخلفي مصنوع من جلد الماعز، مع نعل جلدي وأربع شرائط مطوية متداخلة على الجانب، وكعب بطول 4,7 سنتيمترات، بحسب "أوزنا".

ويبلغ طول هذا الحذاء الأبيض 22,5 سنتيمترا، ما يوازي في العصر الحالي قياس 36. ويُعتقد أن السيدة كامبان، خادمة الملكة، أعطت هذا الحذاء لصديقتها ماري إميلي لوشوفان دو بريوازان، وبعد وفاة الأخيرة العام 1816 حفظته عائلتها منذ نهاية القرن الثامن عشر.

وأشارت دار "أوزنا" إلى أن "الاهتمام الكبير" من هواة المجموعات "العالميين"، جعل بيع الحذاء يحقق سعراً أعلى بكثير من ذاك الذي كان متوقعاً ويراوح بين ثمانية آلاف يورو وعشرة آلاف، إذ بيع بمبلغ 43750 يورو.

ويؤكد ذلك أن شخصية الملكة ماري أنطوانيت المتحدرة من أصول نمساوية والتي أُعدمت بالمقصلة سنة 1793، لا تزال محور اهتمام كبير.

وبيعت كذلك في مزاد الأحد لوحة تعود إلى العام 1824 بعنوان "موليير إلى مائدة الملك الشمس" للرسام فرنسوا-جان غارنوريه، وهي من اللوحات القليلة التي تظهر الملك لويس الرابع عشر إلى جانب الأديب موليير. وقد اشتراها تجمّع المتاحف الوطنية بمبلغ 75 ألف يورو.