وصلت كل من تشيلسي ديفي وكريسيدا بوناس، الحبيبتان السابقتان للأمير هاري، إلى حفل زفافه الملكي من ميغان ماركل، حيث ارتدت ديفي ثوباً باللون الأزرق الداكن فوقه سترة كحلية اللون على شكل كاب cape، ووضعت على رأسها أكسسواراً مزيّناً بالريش،.

بينما لبست بوناس فستاناً مخططاً باللون الوردي والأخضر من تصميم إيبونين لندن مع اكسسوار بالريش على رأسها.

كانت ديفي البالغة من العمر 32 عاماً، تمثل أول علاقة جدّية لهاري. وقد خرج الثنائي سوية بشكل متقطّع على مدى عدة سنوات، منذ أول لقاء بينهما في العام 2004 ووصولاً إلى حضورها كضيفة إلى حفل زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون.

وعلى الرغم من انفصال ديفي وهاري منذ فترة طويلة، إلا أن الاثنين لا يزالان على علاقة ودية.

وفي هذا السياق، قالت ديفي لقسم الموضة في The Sunday Times في العام 2016 إنّ علاقة صداقة جيدة ستربطهما دائماً.

وبحسب ما ورد، انتهت علاقة هاري مع ديفي وبوناس لأنّهما لم تحبّا المراقبة العامة الشديدة التي ترافقت مع مواعدة الأمير. غير أنّ ديفي أقرّت في العام 2016 أنّها وجدت ذلك أمراً يعتاد عليه المرء.