حضر جون كيري حفل تنصيب دونالد ترامب بالأمس كوزير للخارجية، وخرج للتظاهر ضده يوم السبت كمواطن عادي.
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الأمريكية، صورة لوزير الخارجية السابق جون كيري، مرفوقًا بكلبه في شوارع واشنطن، وسط تظاهرة النساء ضد دونالد ترامب.

وبعدما حضر كيري حفل التنصيب يوم الجمعة بصفته الرسمية كوزير للخارجية، أصبحت له اليوم حرية التعبير والتظاهر كأي مواطن أمريكي عادي، فلم يجد حرجًا من مرافقة النساء في مسيرتهن ضد مواقف ترامب من الأقليات، وتعليقاته المهينة للمرأة خلال حملته الانتخابية.
وقد تظاهر عدد كبير من النساء يوم السبت في واشنطن بطاقيات وردية لها أذنان، في إشارة إلى كلمة “قطة” التي استعملها الرئيس الجديد في فيديو مسرب للسخرية من النساء.
وساندهن عبر العالم نساء من مختلف الدول، فخرجت مسيرات في بريطانيا وفرنسا وأستراليا وكينيا والدنمارك.