انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري_كلينتون، الجمعة، الرئيس الأميركي دونالد ترمب، لاقتراحه خفض ميزانية وزارة الخارجية، وأدلت بتصريح مثير عن البيت الأبيض.
وقالت كلينتون أمام بضع مئات من الطلاب في جامعة جورج تاون في واشنطن "بعض الإشارات التي تصل مقلقة للغاية".
وأضافت كلينتون التي تسلمت وزارة الخارجية بين عامي 2009 و2013 "أن اقتراحات هذه الإدارة للحد من ميزانيات الصحة والتنمية الدولية والدبلوماسية ستكون خطأ كبيراً لبلادنا".
وكان ترمب اقترح خفض الموازنة بنسبة 28%، إلا أن الكلمة الأخيرة تبقى للكونغرس. كما أعلنت كلينتون من جهة ثانية أن اللاجئين "ليسوا دائماً مشكلة الآخرين".
وتابعت "أدعو هذه الحكومة إلى مواصلة القيام بدور الزعامة للعمل من أجل السلام في العالم، لأن العالم سيمضي قدما مع الولايات_المتحدة أو من دونها".
وجاءت كلمتها بمناسبة تسليم جائزة تحمل اسمها، نالها أربعة كولومبيين شاركوا في اتفاق السلام التاريخي بينهم ثلاث نساء.
وقالت مازحة أمام طلاب جامعة جورج تاون "لا يوجد مكان آخر أفضله على هذا المكان... إلا البيت الأبيض" قبل أن تنتقد غياب النساء عن إدارة ترمب.