يبدو ان المصير الذي لاقته سفينة "تايتانيك" التاريخية، لا يزال الى يومنا هذا ماثل في الاذهان. روايات كتبت وأفلام صوّرت حول ذاك الحادث المشؤوم الذي وقع في 14 ابريل / نيسان 1912، حين غرقت السفينة التي اعتبرت آنذاك الاضخم والافخم والاكثر تطورا. 

أما اليوم فتشهد مدينة بلفاست، عاصمة ايرلندا الشمالية، افتتاح فندق جديد يحمل اسم السفينة الشهيرة. لكن هذا الفندق ليس كأي فندق اكتفى باستعارة الاسم الشهير. 

إذ انه قد تم تشييد الفندق في مبنى Harland & Wolff التاريخي، وهو المكان الذي شهد في أوائل القرن التاسع عشر تصميم السفينة الشهيرة.

كذلك يتمتع الفندق الذي دشّن الاحد الفائت، بحجرات مميزة تعيد للأذهان التصميم الداخلي لقاعات سفينة "تايتانيك". 

بحسب القيمين على الفندق، فقد استغرقت اعمال البناء والتجهيز والترميم  نحو عامين. كما أنفق القائمون على المشروع خلالها نحو 28 مليون جنيه إسترليني (حوالي 37 مليون دولار)، ليستطيعوا تجهيز 4 طبقات تحتوي على 119 غرفة وقاعة.

 أما المكان الذي صمم فيه المهندسون سابقا هيكل السفينة التاريخية، فتحول إلى قاعة للمؤتمرات.

أكد القائمون على المشروع أنهم "حرصوا على الاعتناء بكل التفاصيل، لتكون غرف الفندق وقاعاته وكل ارجائه وزواياه الداخلية شبيهة بقاعات سفينة تايتانيك، حتى البلاط الذي استخدم في أرضيات الفندق جاء مماثلا للذي كان موجودا في السفينة التاريخية".