يمتد هذا الشريط الساحلي الساحر في جمهورية الدومينيكان الممتلئ بالشواطئ الرائعة مثل بافارو وكورتيسيتو من الرمال البيضاء السكرية أمام مياه المحيط الزرقاء الصافية وملاعب الجولف الجميلة المزينة بأشجار النخيل وجوز الهند المتمايلة، وتتناثر فيها المطاعم والمقاهي الراقية التي تقدم الكوكتيلات الشهية مع الفاكهة الإستوائية.

تضم المنطقة المعروفة باسم بونتا كانا كل من خوانيو وبافارو وصولاً إلى أطراف شبه جزيرة أوفيرو ألتو. وتشرق شمس الدومينيكان الدافئة على الشواطئ ذات الرمال البيضاء الناعمة وبرك السباحة الآمنة بفضل الشعاب المرجانية البحرية الملائمة لجميع الأنشطة المائية كالتزلج على الماء والغوص ورحلات القوارب، كما يوجد العديد من الشركات المتخصصة التي تقدم مغامرات الرياضات المائية المتنوعة.

تتمتع بونتا كانا بالمناخ المداري اللطيف معظم أيام السنة ماعدا موسم الأعاصير، ويستمتع الزوار بالإقامة في المنتجعات المذهلة تحت أشعة الشمس الجميلة ودرجات الحرارة التي لا تنخفض عن 30 درجة مئوية.

وتقع مسبح هووي أزول الطبيعي على بعد 15 ميلاً من مركز المدينة ويشتهر باسم "الثقب الأزرق"، وهي منطقة ملائمة للسباحة واستكشاف الكهوف البحرية الجميلة ويتزين بالمنحوتات القديمة لتانيو التي تعتبر بوابة العبور إلى الغابات الواسعة ذات المناظر الخلابة.

وتشتهر جمهورية الدومنيكان الشرقية بأنها تحتوي أفضل الأماكن لممارسة رياضة الجولف، ومنها ملعب وايت ساندرز الذي يستضيف دورات كبيرة مثل إيبيروستار وكوراليس، ويقع على بعد ميل واحد من بافارو ويضم ملعب من تسع حفر على مساحة مليئة بالتحديات والمتعة تبلغ 3385 متراً، مع مطعم راقي وجميل للإستراحة بين الجولات