نفت الخارجية الأميركية تقارير إعلامية أفادت بأن الوزير مايك بومبيو، قد استمع أثناء زيارته الأخيرة لتركيا قبل يومين، إلى "ملفات صوتية سجلت أثناء مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي".

وأكد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الجمعة، أنه لن يرى أي شريط يتعلق بقضية جمال خاشقجي.

وقال: "لم أسمع تسجيلاً ولم أرَ نصا، والشبكة التي أعلنت ذلك يجب أن تسحب هذا العنوان"، بحسب ما أعلنته هيذر ناويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية للصحافيين.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، قد نفى أن تكون بلاده قدمت لنظيره الأميركي بومبيو "أي تسجيل صوتي" يوضح مصير الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ويأتي ذلك إثر تناقل وسائل إعلام تركية خبراً يفيد بحصول صحيفة "صباح" على فيديو مدته ثلاث دقائق، يثبت وجود خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول ومزاعم تعذيبه وقتله.

وقال الرئيس دونالد ترمب، الأربعاء، إن الولايات المتحدة طلبت الحصول على هذا التسجيل "إن وجد".

وذكرت شبكة "آيه بي سي نيوز" الأميركية نقلا عن مسؤول تركي كبير، الخميس، أن بومبيو وخلال زيارته إلى تركيا هذا الأسبوع استمع إلى التسجيل الصوتي، واطلع على نص التسجيل، لكن بومبيو نفى ذلك.