تساءل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس عما إذا كان داعمو زعيم المعارضة في فنزويلا خوان غوايدو من "المجانين"، مع العلم أن الأخير الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة يحظى باعتراف أكثر من خمسين دولة به.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن بوتين قوله على هامش المنتدى الإقتصادي في سان بطرسبورغ "أرغب بالقول للذين يدعمونه: هل أنتم مجانين أم ماذا ؟ هل تدركون فعلا الى أين يمكن أن يؤدي ذلك؟".

وواصل بوتين حملته على غوايدو قائلا "يخرج رجل الى إحدى الساحات، ينظر الى السماء ويعلن نفسه رئيسا للحكومة أمام الله. هل هذا طبيعي أم غير طبيعي ؟ في حال كان هذا الأمر طبيعيا، فهذا يعني أن الفوضى ستعم الكرة الأرضية جمعاء".

وتابع بوتين بلهجة ساخرة "لماذا لا نختار رئيس الولايات المتحدة بهذه الطريقة ؟ ونختار رئيس الحكومة في بريطانيا بهذه الطريقة، وأيضا الرئيس الفرنسي. ماذا سيحصل عندها؟".

الا ان فلاديمير بوتين عاد ووصف خوان غوايدو ب"الرجل اللطيف" وبأنه يقف على "الحياد" تجاهه.

والمعروف أن روسيا والصين تدعمان بقوة نظام الرئيس نيكولاس مادورو في فنزويلا التي تعاني من ازمة سياسية خانقة ومن وضع اقتصادي مزر.