اتت بريطانيا على موعد مع زفاف ملكي جديد خلال 3 أشهر من الآن، حيث أعلن قصر "باكنغهام"، الجمعة، أن الأميرة بياتريس حفيدة الملكة إليزابيث الثانية سوف تتزوج في لندن في التاسع والعشرين من مايو المقبل.

وأوضح القصر أن بياتريس البالغة من العمر 31 عاما، والمطور العقاري البريطاني إدواردو موزي (37 عاما) سوف يعقدان قرانهما في كنيسة قصر سانت جيمس الملكي، وذلك بعد خطوبة نحو 8 أشهر.

ووفقا لبيان العائلة الملكية، فإن الملكة إليزابيث الثانية، منحت الإذن لحضور الحفل الذى سيعقد فى كنيسة "ذا تشابل رويال" بقصر سانت جيمس، الذى يعد واحدا من أقدم القصور فى لندن.

استضافت هذه الكنيسة عددا من الزيجات في العائلة الملكية، بما فيها زواج الملكة فيكتوريا والأمير ألبرت في 10 شباط 1840.

كذلك تم تعميد أطفال فيها، أبرزهم الأمير جورج، الابن الأكبر للأمير وليام وزوجته كايت.

وأشار البيان، إلى أن حفل الزفاف سوف يتبعه حفل خاص فى حدائق قصر باكنجهام.

وألقت أزمة الأمير أندرو بظلالها على أفراد العائلة الملكية البريطانية، وخاصة ابنته الأميرة بياتريس، حيث أدى ذلك إلى تأجيل موعد زفافها أكثر من مرة.

وكانت الأميرة يوجيني، الشقيقة الأصغر لبياتريس، جابت شوارع وندسور بعربة خيل بعد زواجها عام 2018 من تاجر النبيذ البريطاني جاك بروكسبانك، فإن حفلة زفاف بياتريس ستكون أكثر خصوصية.

وبدأت علاقة بياتريس وإيدو من فترة لمدة 11 شهرا، وأعلنا عن ارتباطهما رسميا وخطبتهما فى سبتمبر من العام الماضى، وتقدم إدوارد ولبياتريس بخاتم تقدر تكلفته 100 ألف جنيه إسترلينى.