يبحث معظم الأشخاص في وقتنا الحاضر عن أفضل الطرق للتواصل الاجتماعي وذلك بسبب تطور المجتمعات وتنوعها بشكل كبير، وتعتبر عملية تكوين صداقات جديدة وإنشاء حياة اجتماعية ناجحة من القضايا الشائعة بين الناس في معظم المجتمعات حول العالم، وفي الحقيقة يعد الحصول على حياة اجتماعية نشطة من الأمور السهلة والممكنة لجميع الفئات العمرية.

وقد أثبتت الدراسات أن وجود أصدقاء حقيقيين يساعد على تخفيف التوتر، ويمنع الشعور بالعزلة والوحدة، كما أنه يؤثر بشكل فعال وبطريقة إيجابية على سعادة الإنسان ويعزز صحته. ويعتمد فن اكتساب الأصدقاء الجدد والمحافظة على علاقات وطيدة معهم على مهارات اجتماعية عديدة وبعض القواعد الأساسية في التعامل مع الأشخاص.

المهارات الاجتماعية اللازمة لتكوين الصداقات

ترتكز عملية إنشاء صداقات جديدة أو المحافظة على القديمة منها على قواعد ومهارات اجتماعية متنوعة، ويواجه معظم الأشخاص صعوبة في معرفة ما الأحاديث التي يمكن التحدث بها أو معرفة أفضل الطرق للتواصل مع الأشخاص الجدد، وقد تختلف هذه القواعد من مجتمع إلى آخر إلا أن أهمها يعتبر من المهارات الاجتماعية العامة التي تطبق في جميع المجتمعات، ومن أهم هذه القواعد:

  • اعرف نفسك وعزز ثقتك بنفسك

يعتبر معرفة الشخص لذاته من أهم الخطوات التي تساعد في تأسيس علاقات اجتماعية ناجحة، حيث يتوجب على الشخص تحديد معتقداته وأفكاره التي يؤمن بها بشكل واضح، ومعرفة أطباعه الخاصة، وكل مايجعله سعيداً أو تعيساً، وما يحب أو يكره؛ لأن ذلك يساهم في جعل العلاقة سهلة وبسيطة وغير مربكة للأشخاص الآخرين. ويستطيع الأشخاص الذين يتمتعون بثقة عالية بأنفسهم من تكوين الصداقات بشكل أكبر؛ وذلك لأن معظم الناس تميل إلى احترامهم وتقديرهم أكثر من الأشخاص المهزومين الذين يتجنبهم معظم الناس، كن طبيعياً ولبقاً ولا تقلل من شأنك أمامهم أو لا تقم بتغيير آرائك ومعتقداتك لتتناسب مع أفكارهم.

  • أظهر الاحترام والاهتمام

يجب عليك أن تقوم بإظهار الاهتمام لحديث الآخرين ومواضيعهم ولكن ليس بطريقة مبالغ بها، وعليك أن تكون مستمعاً جيداً لهم وأن تقدم لهم الدعم العاطفي المناسب. وقم بالتركيز على الأشياء والصفات المحببة لديهم، ولا يجب أن تنتقد أسلوب حياتهم أو طريقة كلامهم أو مظهرهم وحاول أن ترى الأشياء من وجهة نظر الآخرين، كما تعتبر مشاركتهم القيام بنشاطات يرغبون بها من الأمور الأساسية التي تساعد على توطيد العلاقات. ويجب أن تحترم آراء الآخرين حتى وإن لم تتوافق مع آرائك أو مبادئك فالجميع يتمتع بحق الاختلاف، وعامل الأشخاص بنفس الطريقة التي ترغب أن يعاملوك بها. وقم بتبادل الزيارات معهم واخترأوقات زيارتهم بعناية ولا تكثر منها أو تذهب بدون موعد

  • كن صادقاً، نزيهاً، متواضعاً ومتسامحاً

قم ببناء علاقات الصداقة الجديدة على الصدق والثقة لأن ذلك يعزز روابط هذه العلاقة، وتظهر أمامهم كشخص يمكنهم الوثوق به واللجوء إليه عند الحاجة، وابتعد عن الثرثرة لكونها سلوك غير مرغوب به ويقلل من احترامك أمام الناس. ولا تحاول الادعاء بما ليس لديك من صفات أو ممتلكات، وابتعد عن التكلف بالكلام والتصرفات، وحافظ على اتزانك وطبيعتك.

ويجب أن تكون متحدثاً بارعاً ولبقاً، واختر مفرادتك بدقة عالية لأن طريقة حديثك والعبارات التي تنتقيها تدل على مزايا شخصيتك. ويتوجب عليك الحفاظ على تواضعك أمام الآخرين مهما علا شأنك لأن ذلك يرفع من قدرك ويعزز ثقتك بنفسك ويجعلك محبباً عندهم.

استقبل الناس بالابتسامة اللطيفة وحافظ عليها أمامهم فهي من أفضل الوسائل التي تقربهم إليك، وحاول أن تجعل مزاحك معتدلاً ولا تتعمد جرحهم من خلاله. ويجب أن تكون متسامحاً معهم لأننا جميعاً نرتكب الأخطاء وحاول أن تقوم بإيجاد الطرق المناسبة للتغلب على المشاكل التي قد تحدث فلا صداقة تتطور بسلاسة وبدون عوائق.