المعروف عن الملكة إليزابيت الثانية أنها من هواة ارتداء الفرو الطبيعي، لكن يبدو أن ملكة بريطانيا اتخذت مؤخراً قرار التوقف عن اقتناء ملابس مصنوعة من الفرو الطبيعي واستبدالها بأخرى مصنوعة من الفرو الصناعي.

هذا القرار أكّده قصر بكنغهام، فيما نقلت صحيفة "تلغراف" البريطانية عن أنجيلا كيلي، مؤلّفة كتاب "الوجه الآخر للعملة: الملكة، مسؤولة ملابسها، وخزانتها" والتي تشغل منصب مسؤولة ملابس الملكة منذ 25 عاماً، قولها إن الملابس الجديدة للملكة سيتمّ صنعها من الفرو الصناعي بدلاً من الفرو الطبيعي.

قرار يسري على الملابس الجديدة فقط

يبدو أن هذا القرار سيسري فقط على الملابس الجديدة التي ستقتنيها الملكة، وهذا يعني أنها لن تتوقف عن ارتداء قطع الفرو الطبيعي الموجودة أصلاً في خزانتها.

وكانت الملكة تعرّضت لانتقادات عديدة من جراء ارتداء الفرو الطبيعي، رغم تخلّي العديد من بيوت الأزياء الفاخرة عن استعماله في مجموعاتها الأخيرة. ويأتي خيارها تماشياً مع الرأي العام البريطاني الذي يعتبر قسم كبير منه أن استخدام الفرو الطبيعي أمر غير إنسانيّ ومنافٍ لحماية البيئة، ويدعو إلى حظر الفرو الطبيعي في المملكة المتحدة بشكل عام.

وبدأت بعض دور الأزياء العالميّة بحظر استعمال الفرو الطبيعي في مجموعاتها منذ العام 2016، حيث اتخذت دور Burberry، وArmani، وVersace، وJean Paul Gaultier هذه الخطوة. أما في العام 2017 فتبنتها دار Gucci، وفي العام 2018 انضمت دار Michael Kors إلى هذه الحركة، فيما أعلنت دار Prada في شهر أيار/مايو الماضي أنها ستتوقف نهائياً عن استخدام الفرو الطبيعي انطلاقاً من العام 2020.