أعلن موقع تريب ادفايزر للتعليقات والتقييمات الخاصة بالسفر تصنيفه للمعالم السياحية التي سجلت أكبر عدد من الحجوزات في عام 2018 وجاء بالمركز الأول الكولوسيوم في روما ثم متاحف الفاتيكان بالمركز الثاني يليها تمثال الحرية في نيويورك.  وجاءت آثار ستونهيج في بريطانيا بالمركز الثامن. 

ونشر "تريب ادفايزر" أكبر موقع للسفر في العالم تصنيفه بعد تحليل 140 الف رحلة وفعالية سياحية نُظمت عن طريق الحجز. 

وتكتمل قائمة المعالم السياحية العشرة الأولى بمتحف اللوفر في باريس بالمركز الرابع وبرج ايفل بالمركز الخامس وساغرادا فاميليا في برشلونة بالمركز السادس وجسر البوابة الذهبية في سان فرانسيسكو بالمركز السابع وقصر فرساي في فرنسا بالمركز التاسع والقناة الكبيرة في البندقية بالمركز العاشر ، كما جاء في التصنيف الذي نشرته صحيفة الديلي ميل.
  
ويبلغ عمر الكولوسيوم الذي كان حلبة للمصارعين في روما القديمة نحو 2000 سنة وأُنشيء ليتسع لأكثر من 50 الف متفرج.  
وتضم متاحف الفاتيكان مجموعة ضخمة من الأعمال الفنية التي جمعها بابوات على امتداد مئات السنين بينها أعمال رائعة في فن النحت وفن عصر النهضة.   

وينتصب تمثال الليدي ليبرتي الذي جاء بالمركز الثالث رمزاً عالمياً للحرية والديمقراطية في نيويورك منذ عام 1886.  وكان التمثال هدية من فرنسا.  

وتعتبر منطقة ستونهيج في بريطانيا من أهم الشواهد الأثرية لما قبل التاريخ  في العالم.  وهي تتكون من صخور مرتبة في دوائر متداخلة وتحظى بإهتمام المسافرين منذ قرون.  وتعتبر المعلم السياحي الأبرز في بريطانيا يليها برج لندن ثانياً وبحيرة لوك نيس في اسكتلندا بالمركز الثالث والطريق البحري العملاق في ايرلندا الشمالية بالمركز الرابع ثم قلعة ادنبرة بالمركز الخامس.    

وتكتمل قائمة المعالم السياحية البريطانية العشرة الأولى بدولاب "عين لندن" الهوائي سادساً ونهر التايمس سابعاً وقصر بكنغهام ثامناً وقلعة ستيرلنغ بالمركز التاسع ومتحف غرف تشرتشل الحربية بالمركز العاشر.  

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن هايلي كولمان المتحدثة باسم  موقع تريب ادفايزر قولها "ان خبرات الحجز استمرت في النمو هذا العام ونشهد زواراً لبريطانيا يسافرون الى اماكن بعيدة لاكتشاف البلد فوق معالم لندن الشهيرة". 
عبد الاله مجيد