غادر القسّ الأميركي أندرو برانسون تركيا مساء الجمعة على متن طائرة متّجهة إلى ألمانيا في طريق عودته إلى الولايات المتحدة، وذلك بعيد قرار محكمة تركية الإفراج عنه بعدما قضى عامين قيد الاحتجاز، بحسب ما أعلن محاميه.

وقال وكيل الدفاع عن القسّ برانسون المحامي إسماعيل جيم هالافورت لوكالة فرانس برس إنّ موكّله الذي أثارت قضيّة احتجازه في تركيا أزمة دبلوماسية بين أنقرة وواشنطن غادر على متن طائرة عسكرية أميركية أقلعت من مطار عدنان مندريس في إزمير متّجهة إلى قاعدة رامشتاين الجويّة الأميركية في ألمانيا، على أن يستقلّ من هناك طائرة أخرى تعود به إلى بلاده.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنّه سيستقبل في المكتب البيضاوي "السبت على الأرجح" القسّ أندرو برانسون.

وقال ترمب للصحافيين لدى وصوله إلى سينسيناتي للمشاركة في تجمع انتخابي "بشرى سارة، القسّ برانسون موجود الآن في الجو" على متن طائرة عسكرية أميركية أقلعت به من تركيا، مشيراً إلى أنّ القسّ المفرج عنه "سيزور البيت الأبيض، على الأرجح السبت".