باتت القرود المحيطة بمزار تاج محل مصدر ازعاج وقلق للسياح الذين يقصدون المكان الأشهر في الهند.
وعمدت الشرطة الى مطاردة جحافل من القرود وإخافتها مستخدمة النبال . وتقصد القرود المكان بحثا عن طعام عند مدخل المعلم السياحي الشهير الذي يرجع تاريخه إلى القرن السابع عشر في مدينة أجرا بشمال الهند. الى حد أصبح يتم تفتيش حقائب الزوار من قبل رجال الأمن والتخلص من أي أطعمة بحوزتهم.

وقال بريج بوشان قائد قوة الأمن في تاج محل إن الشرطة حصلت على نبال محلية الصنع لإبعاد القرود، مشيرا الى انها تشعر بالخوف لمجرد رؤية النبال تلوح. وهناك ما بين 500 و700 قرد من فصيلة مكاك ريسوسي تعيش حول تاج محل. ويقول الخبراء إنها أصبحت أكثر عدوانية مع توسع المدينة على حساب موائلها الطبيعية. 

وفي نوفمبر تشرين الثاني انتزع قرد رضيعا هنديا عمره 12 يوما من بين أحضان والدته خارج أجرا وقتله.  وقال بوشان إنه تم إبلاغ حراس تاج محل بعدم مهاجمة القرود لكن مجرد إخافتها وإبعادها عن السياح. 

ويبلغ عدد زوار تاج محل، الذي شيده إمبراطور مغولي لزوجته، 25 ألف زائر يوميا، ويرتفع العدد إلى 80 ألفا خلال ذروة الموسم السياحي.  كما تنشر قرود المكاك ريسوسي الفوضى في نيودلهي حيث تخطف الطعام والهواتف المحمولة وتقتحم المنازل وتروع السكان في العاصمة الهندية وحولها.