عثر بعض العلماء، خلال رحلة لمدة أسبوعين في منطقة لم يمسحها الباحثون من قبل، على عشرات الأنواع الجديدة من العناكب، ومنها تلك التي تحاكي النمل، وتغوص حتى تقبض على فريستها، وأخرى تقفز في الهواء، وآخرون يمكنهم الزحف حتى الأبواب الزجاجية والنوافذ.

أوضح الباحثون أن العديد من العناكب الموجودة في شبه جزيرة كيب (شمال أستراليا) صغيرة جدًا وبعضها سام، وتعد هذه المرة الأولى التي يقوم فيها العلماء بمسح غرب كوينكان في كوينزلاند، فيما استطاعت الدراسة أن تضم أكثر الأنواع الجديدة التي اكتشفت في رحلة بحثية في إطار برنامج بوش بليتز الممول من الحكومة، وقد عمل عليها نحو 23 باحثًا مع حراس من الشعوب الأصليين في المنطقة، والتي لا يمكن الوصول إليها إلا بواسطة المروحيات.

عناكب متنوعة

إلى ذلك، أعلنت الدكتورة باربرا بيهر، من متحف كوينزلاند في جنوب بريسبان، أن الفريق وجد نوعًا جديدًا من عنكبوت هانتسمان في حجم طبق العشاء، وأنواع من العناكب القاتلة، واكتشف الباحثون أيضًا عنكبوت أسود تشبه أقدامه الفرشاة، ويمكنه تسلق الزجاج، وعثروا على العنكبوت الطاووس، الذي يتميز بقدرته على الرقص.

أضافت: "معظم العناكب صغيرة جدًا وكثير منهم يأكل النمل، الآخرون شكلهم جميل مثل عناكب الطاووس، وهناك عناكب قافزة جديدة يحبها الجميع لأنها تبدو لطيفة، ويرقص هذا النوع من العناكب للأنثى عند اختيارها كشريكة".

وسيقوم العلماء, الذين يعملون مع بوش بليتز، على مسح منطقة في الإقليم الشمالي من أستراليا في وقت لاحق من هذا العام، وقد اكتشف الفريق حوالي 200 نوع جديد من العناكب على مدى الأعوام الأربعة الماضية