داخل حافلة قرب باريس، عُثِرَ مؤخراً على لوحة نادرة تقدر قيمتها بمئات الآلاف من الجنيهات الإسترلينية ويعود تاريخ رسمها إلى القرن 19، وهي من أعمال الفنان الفرنسي ادغار ديغاس.

وذكرت بهذا الخصوص صحيفة الاندبندنت البريطانية أن تلك اللوحة التي تعرف باسم "Les Choristes" يعود تاريخ تنفيذها للعام 1877 وسرقت قبل 9 أعوام من متحف في مرسيليا.

وعثر على اللوحة في قسم الأمتعة بالحافلة أثناء عمليات تفتيش عشوائية كانت تقوم بها قوات الشرطة في منطقة مخصصة للاستراحات على أحد الطرق السريعة، على بعد حوالي 20 ميل شرق باريس.

ولم يخرج أي من الركاب الذين كانوا على متن الحافلة ليؤكد ملكيته للوحة، وتم التحقق من موثوقيتها من قبل مسؤولي متحف أورساي.

ونوهت الاندبندنت إلى أن سعر اللوحة يقدر بحوالي 800 ألف يورو (700 ألف استرليني)، وأوردت في نفس السياق عن فرانسواز نيسين، وزيرة الثقافة الفرنسية، قولها "أشعر بسعادة لتمكننا من استرداد اللوحة الذي شكَّل فقدانها خسارة فادحة بالنسبة للتراث الانطباعي الفرنسي".

يذكر أن ادغار ديغاس كان يشتهر بانجازه للوحات وتماثيل الراقصين، وكان ذلك أمر معروف عنه بشكل كبير آنذاك، وهو من مواليد باريس عام 1834، وكان ينظر إليه على أنه واحد من مؤسسي حركة الانطباعية ( التأثرية ) الفنية التي كانت تحظي برواج كبير إبان القرن التاسع عشر.