تمتاز السياحة في البرتغال بتنوعها، فبالاضافة إلى السياحة الترفيهية تجمع السياحة في البرتغال بين  المناطق الترفيهية والأماكن التاريخية والثقافية والتي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم، وتقع البرتغال على الساحل الغربي لشبه الجزيرة الأيبيرية، وهي واحدة من أكثر البلدان الأوروبية الجاذبة للزوار في أي وقت من العام نظرا لمناخها المعتدل، وتكاليف السفر المعقولة، واحتوائها على مناطق سياحية وترفيهية عديدة بالاضافة إلى طبيعتها الخلابة والساحرة.

كما تتوافر جميع مقومات السياحة في البرتغال بداية من المناخ المثال إلى المناظر الطبيعية من الجبال الخضراء وكروم العنب في الشمال إلى الأراضي الزراعية والقرى الوسطى والشواطئ الساحرة بمنطقة الغارف على طول الساحل الجنوبي، بالإضافة إلى أرخبيل جزر الأزور وماديرا، التي تعرف بالمناظر الطبيعية الخصبة وحدائق الزهور والأسواق الفاخرة والمنتجعات الفخمة.

وفي التقرير التالي تعرف على أفضل 5 أماكن سیاحیة في البرتغال إذا كنت تفكر في زيارة هذا البلد الأوروبي الذي يعد من أشهر الوجهات السياحية في القارة..

لشبونة العاصمة 

تعد العاصمة البرتغالية لشبونة الواقعة في منتصف البرتغال من الوجهات السياحية التي تجذب الزوار طوال أيام السنة، والي تتميز بمناخها المعتدل والدافئ، كما أنها تضم العديد من المتاحف والقصور والمعالم التاريخية إلى جانب الحدائق التي لا حصر لها، والتي تجذب السياحة في البرتغال بشكل كبير، وخاصة لمحبي التاريخ والمعالم الأثرية.

تنضم لشبونة لأكثر مدن العالم كثافة سكانية كما أنها أقدم مدينة في قارة أوروبا ويمرّ بها نهر "تاجة" وكما تحتوي لشبونة العديد من الأحياء القديمة والحديثة والتي تستقطب آلاف السائحين سنويا ومن هذه الأحياء: حي "ألفاما" والذي يعد أقدم أحياء لشبونة والقلب النابض للمدينة، ويضم عشرات المحلات والمقاهي والمطاعم التي تعزف فيها الفرق الموسيقية موسيقى "الفادو" البرتغالية.

كما تضم لشبونة العديد من المتاحف الثقافية والفنية الهامة مثل متحف الأحياء البحرية "أوشيناريوم لشبونة"، ومتحف "كالوست كولبنكيان"، ومتحف "الزليج" الوطني وهو نوع من أنواع الديكور والتزيين على البلاط والخزف، بالإضافة إلى القصور والحصون والقلاع مثل قلعة "سانت جورج" الواقعة على هضبة مطلّة على المدينة.

مدينة كويمبرا

تقع مدينة كويمبرا وهي من أجمل المدن القديمة في أوروبا والبرتغال في منتصف الطريق بين لشبونة ومدينة بورتو، وتتميز مدينة كويمبرا بأحياءها القديمة التي تعود إلى القرون الوسطى، والتي لازالت تحتفظ بجمالها ورونقها إلى يومنا هذا وتعد من عوامل جذب السياحة في البرتغال، كما تشتهر هذه المنطقة بجامعة كويمبرا ، وهي أقدم جامعة في البرتغال ومن أقدم جامعات العالم حيث يعود بناؤها إلى عام 1290، ويتهافت الزوّار على الجامعة للتمتع بسحر المكتبة التاريخية العريقة بها التي تعود إلى القرن الثامن عشر والتي تضم  آلاف الكتب والمخطوطات النادرة.

جزيرة ساو ميغيل Sao Miguel

لا تخلو البرتغال من المناظر الطبيعية الخلابة ويظهر ذلك جليا في جزيرة ساو ميغيل Sao Miguel والتي تطل على المحيط الاطلنكي وتعتبر بمثابة جنة لمحبي الطبيعة ، حيث أنها مليئة بالمناظر الطبيعية الساحرة والجبال الخضراء والشواطئ الزرقاء الصافية. والبراكين الخامدة كما أنها تضم العديد من  الينابيع الساخنة والتي تجذب الزوار لـ السياحة في البرتغال.

مدينة ألبوفيرا Albufeira

تُعد مدينة ألبوفيرا من أشهر الوجهات الشاطئية في البرتغال وفي أوروبا، وتقع في منطقة  ألغرف جنوب البرتغال، وتضم المدينة الكثير من مراكز التسوق والبارات والمطاعم وخيارات الحياة الليلية الممتعة، كما تستقطب محبي الغوص والسباحة وممارسة الرياضات المائية، وتملك ألبوفيرا عددا من الشواطئ الرملية الساحرة التي تُعد من بين الأجمل في البرتغال، مثل شاطئ Gale  وشاطئ "ساو رافاييل" وشاطئ "برايا دا فاليسيا".

 ولا تزال  مدينة ألبوفيرا تحتفظ بشيء من طابعها التقليدي. وسط المدينة القديمة والتي تضم الشوارع الضيقة والمتعرجة والمنحدرة التي تصطف على جانبيها البيوت البيضاء ومنازل الصيادين الريفية التي تؤدي إلى شاطئ رائع.

مدينة لاغوس Lagos

تعتبر لاغوس من مدن البرتغال الاكثر جذبا للسياحة حيث تضم العديد من عوامل جذب السياحة في البرتغال، وتعد لاغوس واحدة من أهم المدن السياحية في أوروبا ، والتي تقع في منطقة ألغارف وتمنح زوارها عطلة مثالية لا تنسى، حيث تعد من الوجهات السياحية المثالية للعطلات العائلية كما يتوافد إليها آلاف الزوار المحبين لقضاء رحلة ممتعة على الساحل الجنوبي للبلاد كل عام.

وتشتهر لاغوس بالشواطئ الرائعة التي تحيط بالمدينة على جانبي مرساها الدولي ، كما أنها موطن لبعض التكوينات الصخرية السحرية ، ومنحدرات الصخور الرملية التي تحلق فوق سلسلة من الكهوف البحرية ، والمغارات ذات الأشكال الغريبةن إذا استطعت الابتعاد بنفسك بعيدًا عن الرمال ، فيمكنك الذهاب في رحلة بحرية لمشاهدة معالم المدينة المليئة بالمرح اضافة الى العديد من خيارات الرياضات المائية الأخرى.

كما تشمل لاغوس العديد من الأماكن الثقافية مثل المتحف الوطني الرائع وكنيسة سانتو أنطونيو ، التي تعتبر التصميم الداخلي لها واحداً من التصميمات الفريدة في المنطقة بأسرها. وإذا كنت تحب غروب الشمس ، فسوف تحب منارة بونتا وهي المكان المفضل لمشاهدة غروب الشمس تحت الأفق الأطلسي.