أعلن البيت الأبيض على لسان المتحدث الرسمي شون سبايسر أن الجيش الاميركي استهدف بقنبلة ضخمة من طراز (جي.بي.يو-43) المعروفة باسم "أم القنابل" مجموعة من الكهوف يستخدمها متشددو تنظيم داعش الإرهابي في شرق أفغانستان.

وقال آدم ستامب المتحدث باسم الجيش الأميركي، اليوم الخميس، إنها المرة الأولى التي يتم فيها استخدام هذا النوع من القنابل التي تعد أكبر قنبلة من حيث الحجم في القتال (GBU43) ويبلغ وزنها 21 ألف باوند (حوالي 10 طن).

واستخدمت هذه القنبلة لتدمير كهوف ومغاور يستخدمها مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في محافظة ننكرهار شرق أفغانستان، وتم نقلها بواسطة طائرة MC-130 العملاقة. وقال الجنرال جون نيكولسون من قيادة القوات الاميركية في أفغانستان: "إن خسائر الجهاديين أصبحت كبيرة في الفترة الأخيرة، وهم يستخدمون الخنادق والكهوف لتعزيز دفاعاتهم، وهذه هي الذخيرة المناسبة لتذليل تلك العقبات، والابقاء على هجوماتنا على درجة عالية من الفاعلية." ويأتي استخدام هذا السلاح، بعد ايام فقط من مقتل أحد افراد القوات الخاصة الأميركيين في أفغانستان.