قالت قناة "أي بي سي" الأميركية، الأربعاء، إن الخطوة تستهدف الحد من عمليات التسلل إلى البيت الأبيض، التي زادت خلال الأعوام الماضية، وكان أخطرها في 2017 حينما تمكن رجل من كاليفورنيا يحمل صولجان من القفز فوق السياج، وتجول داخله لمدة 17 دقيقة، وكان الرئيس دونالد ترمب حينها موجودًا.
 
تمت الموافقة على تصميم السياج بعد وصول ترمب إلى البيت الأبيض، وتقدر تكلفته بـ64 مليون دولار، ويتوقع الإنتهاء من تشييده في عام 2021. وستكون هناك مسافة بين أعمدة السياج الجديد تقدر بنحو 12.7 سنتيمترًا.

صون الأمن القومي
وبسبب الاختراقات، قررت الحماية السرية للرئيس اتخاذ إجراءات في 2014 صعبت على السيّاح الذين يقدر عددهم بالملايين سنويًا من الوصول إلى بعض أسوار البيت الأبيض، ومنها وضع سياج ثان برؤوس حادة، كما مُنع الاقتراب من الأرصفة المحيطة بمقر سكن أقوى رئيس دولة في العالم.

وكُشف خلال العام الماضي أن وكالة الخدمة الرئاسية بدأت في استخدام تقنية تجمع صور وجوه المارة بالمناطق المحيطة بالبيت الأبيض، وتسخدمها في مسح على قاعدة بيانات ومقارنتها بقائمة تضم صورًا لأشخاص "يشكلون تهديدًا للأمن القومي".