جدد البابا فرنسيس انتقاده لبعض أتباع كنيسته، اليوم الخميس، قائلاً إنه من الأفضل أن تكون ملحداً بدلاً من أن تكون واحداً من “كثيرين” من الكاثوليك الذين قال إنهم يعيشون حياة المنافقين المزدوجة.

وقال البابا في تعليقات موجزة خلال عظته الصباحية الخاصة بمقر إقامته “عار أن تقول شيئا وتفعل شيئا آخر، هذه حياة مزدوجة”.

ووفقا للنص الذي أذاعته محطة الفاتيكان قال البابا “هناك من يقول إنني كاثوليكي ملتزم وأذهب إلى القداس دائما وأنتمي لهذه الجماعة أو تلك”.


وأضاف أن بعض هؤلاء الناس ينبغي أن يقول أيضاً “إن حياتي ليست مسيحية وأنا لا أدفع رواتب ملائمة للموظفين العاملين لدي وأنا أستغل الناس وأقوم بأعمال قذرة وأغسل الأموال وأعيش حياة مزدوجة”.

وتابع “كثير من الكاثوليكيين على هذه الشاكلة وهم يتسببون في العار”، قائلا  “كم مرة سمعنا فيها  أناسا يقولون إذا كان هذا الشخص كاثوليكيا فمن الأفضل أن يكون ملحدا”.