أجرى كل من رئيس الاتحاد الأوروبي ورئيسة المفوضية الأوروبية الاثنين مكالمة هاتفية مع جو بايدن الرئيس المنتخب للولايات المتحدة، ودعواه إلى بروكسل لحضور "اجتماع خاص" العام المقبل.

كما تواصل جو بايدن مع ينس ستولتنبرغ، الأمين العام لحلف شمال الاطلسي ومقره بروكسل، والذي اعرب عن سروره لتمكنه من العمل "بشكل وثيق معه" للتحضير لاجتماع قادة الحلف في العام 2021.

وكتب شارل ميشال رئيس الاتحاد الأوروبي في حسابه على تويتر "لقد تحدثت مع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن ودعوته إلى اجتماع خاص في بروكسل العام المقبل مع (قادة) الاتحاد الأوروبي".

وتابع "دعونا نعيد بناء تحالف قوي بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة". وكانت العلاقات بين الكتلتين متوترة وصاخبة خلال السنوات الأربع لرئاسة دونالد ترامب الذي اعتبر الاتحاد الأوروبي "عدوا".

من جهتها، غرّدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين على تويتر "هنأته بالفوز. إنها بداية جديدة للشراكة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة".

وتابعت "اتحاد أوروبي قوي وولايات متحدة قوية يعملان معا، يمكن أن يصوغا الأجندة العالمية على أساس التعاون والتعددية والتضامن والقيم المشتركة".

ودعا ميشال إلى شراكة قوية عبر الأطلسي. وقال "حان الوقت لتوحيد الجهود. في عالم متغير، ستكون شراكتنا أكثر أهمية من أي وقت مضى لحماية مواطنينا وإنعاش اقتصاداتنا ووقف ظاهرة تغير المناخ وتوفير عالم أكثر أمانا".

كما شكر ميشال جو بايدن على "دعمه الحاسم" في ما يتعلق بتنفيذ اتفاق بريكست الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع المملكة المتحدة العام الماضي.

وقال "يحافظ هذا الاتفاق على السلام والاستقرار في إيرلندا ويحترم اتفاق بلفاست". وقد ولد جو بايدن في عائلة كاثوليكية إيرلندية تعيش في الولايات المتحدة.

وتناول الحديث مع فون دير لايين المواضيع التي تندرج في اختصاص المفوضية، خصوصا المسائل التجارية بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، ومكافحة الوباء وتغير المناخ، وهما من أولويات الاتحاد.