قرر الاتحاد الأوروبي حظر المواد البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة مثل الشفاطات وأكواب البوليستيرين في دول الاتحاد بحلول عام 2021. 

جاء قرار الاتحاد هذا للحد من القمامة التي تصل إلى البحار.  واتفق مفاوضون من البرلمان الأوروبي وممثلون عن الدول الأعضاء وعددها 28 دولة على قائمة تضم عشر منتجات بلاستيكية تستخدم مرة واحدة ولها بدائل متاحة ليتم حظرها. 

تشمل هذه القائمة أعواد التنظيف القطنية وأدوات المائدة والأطباق البلاستيكية وملاعق تقليب المشروبات وعصي البالونات وأوعية الطعام المصنوعة من البوليستيرين الممدد.  وبالنسبة للمواد البلاستيكية الأخرى مثل أوعية الطعام والأكواب والأغطية، سينصب التركيز على الحد من استخدامها وتحديد التزامات تتعلق بالتخلص منها للمصنعين في بعض الحالات. 

وسيتعين أن يكون 30 في المئة على الأقل من المحتوى الداخل في صناعة الزجاجات البلاستيكية معاد تدويره بحلول 2030. 

ورحبت جماعة السلام الأخضر (جرينبيس) المدافعة عن البيئة بالإجراءات باعتبارها خطوة مهمة نحو القضاء على التلوث بالبلاستيك، لكنها قالت إن الإجراءات غير كافية في بعض المجالات.  وأضافت الجماعة أنه لم يتم تحديد هدف على مستوى الاتحاد الأوروبي للحد من استخدام أوعية الطعام والأكواب ولم يتم إلزام دول الاتحاد بتبني الأهداف. 

ويعيد الاتحاد الأوروبي تدوير ربع مخلفات البلاستيك لديه فقط والتي تبلغ 25 مليون طن سنويا.