ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأُمم المتحدة، الثلاثاء، أن حوض المحيط الأطلسي يشهد موسماً قياسياً من الأعاصير، في الوقت الذي يكافح فيه الساحل الغربي للولايات المتحدة أكبر حرائق غابات حتى الآن، مثلما أنهى نصف الكرة الشمالي موجة حر تاريخية.

وذكرت المنظمة الأممية أن درجات الحرارة خلال الفترة من حزيران وحتى آب سجلت رقماً قياسياً جديداً خلال الصيف في نصف الكرة الشمالي.

وأفادت إحصاءات أمريكية بأنه في الوقت ذاته، ارتفعت درجة الحرارة العالمية في الفترة نفسها بمقدار 92ر0 درجة أعلى من متوسط درجات الحرارة التي شهدها القرن العشرون، ما يجعلها ثالث أكثر الفترات حرارة على الإطلاق، حسبما ذكرت المنظمة.

ووقعت ستة من أكبر حرائق الغابات التي تم تسجيلها على الإطلاق في ولاية كاليفورنيا هذا العام.

وفي الوقت نفسه، أدى وجود خمسة أعاصير مدارية فوق المحيط الأطلسي هذا الأسبوع إلى معادلة الرقم القياسي لأكبر عدد متزامن من الأعاصير في المنطقة.