قالت ساره ساندرز المتحدثة باسم الرئاسة إن "بيل شاين سلم استقالته للرئيس (دونالد ترمب) مساء أمس (الخميس)"، موضحة أن شاين لا يزال يدعم ترمب وسيكون مستشارًا داخل فريق حملته لانتخابات 2020.

وكان شاين تولى منصبه في يوليو 2018 خلفا لهوب هيكس التي انضمت الى فوكس نيوز. وكان تولى نيابة رئاسة الشبكة الإخبارية القريبة من المحافظين في اغسطس 2016 بعد استقالة رئيس مجلس ادارتها رودجر ايلز، الذي لوحق قضائيا بتهمة التحرش الجنسي بمذيعة سابقة.

وفي مايو 2017، استقال شاين بدوره على خلفية تساؤلات عن موقفه من هذه القضية، وخصوصًا بعدما اتهمه موظفون سابقون بأنه تجاهل شكاوى التحرش بحق ايلز.

وعلق ترمب قائلًا: "قام بيل شاين بعمل استثنائي بالنسبة إلى والى الحكومة. سنفتقده في البيت الأبيض، لكنني اتطلع الى العمل معه في الحملة الرئاسية للعام 2020، والتي سينخرط فيها في شكل كبير".