أعادت إيطاليا فتح برج بيزا المائل أمام السائحين، بعد إغلاقه ثلاثة أشهر بسبب وباء كورونا.

وذكرت وكالة أنباء "أنسا" الإيطالية أن فتاة تُدعى ماتيلد (10 سنوات) ووالدها روبرتو كانا أول من صعد درج المبنى، الذي يزيد عدد درجاته عن 280.

تأتي إعادة الفتح في الوقت الذي تخفف إيطاليا، المتضررة بشدة من الوباء، إجراءات الإغلاق.

وقررت السلطات ألا يتجاوز عدد الدفعة الواحدة من زائري المعلم الأثري 15 شخصا. ويجذب البرج، إلى جانب معالم سياحية محيطة، عادة خمسة ملايين سائح سنويا.

ويجب على كل زائر ارتداء كمامة، وجهاز إلكتروني يرسل إشارات ويصدر أصواتا إذا اقترب الشخص إلى مسافة متر من أي شخص آخر.

ووصف رئيس مجلس إدارة الهيئة المسؤولة عن البرج والمعالم المحيطة، بييرفرانشيسكو باتشيني، الخطوة بأنها بداية جديدة.

وقال باتشيني "ستعاني ميزانيتنا خسائر فادحة، لكننا ما زلنا نرغب في إرسال إشارة ثقة وأمل

سيكون هناك جهاز إلكتروني يرسل إشارات ويصدر أصواتا إذا اقترب الشخص إلى مسافة متر من أي شخص آخر

وبرج بيزا المائل، الذي بدأ تشييده عام 1173، هو ضمن العديد من المواقع السياحية الإيطالية التي أعيد فتحها، بما في ذلك كاتدرائية ميلانو.

وتنفذ إيطاليا حاليا تخفيفا حذرا لإجراءات إغلاق، كانت من الأشد صرامة في العالم.

وعانت إيطاليا من ثالث أكبر عدد من القتلى جراء الوباء حول العالم، بحصيلة جاوزت 33 ألفا، وذلك بعد الولايات المتحدة، الأشد تضررا، وبريطانيا.