أُطلقت أول حافلة في بريطانيا تنظف الهواء وهي تسير في خطوة رائدة تهدف الى الحد من تلوث الهواء في المدن البريطانية. 

وأعلنت شركة غو أهيد غروب للنقل العام أن حافلتها بلوستار بدأت العمل في مدينة ساوثهامبتون جنوب انكلترا اليوم الخميس موضحة انها مجهزة بمنظومة تنقية جديدة مثبتة على سطح الحافلة لتنظيف الهواء اثناء تطواف الحافلة في شوارع المدينة الساحلية، كما افادت صحيفة الغارديان. 

صديقة للبيئة

ونقلت الصحيفة عن ديفيد براون الرئيس التنفيذي لشركة غو أهيد غروب قوله ان اطلاق الحافلة الصديقة للبيئة "تطور هائل في قيادتنا البيئية ونحن فخورون بأن نكون رواد التصميم الأساسي لمثل هذه الحافلة في بريطانيا" مشيراً الى ان الشركة مضت خطوة أبعد في تصميم حافلاتها بحيث تتمكن من تنظيف البيئة بنشاط اثناء عملها. 

وثُبتت على الحافلة التي تعمل بمحرك ديزل مصفاة مصممة خصيصاً قال مخترعوها انها تزيل الجسيمات الدقيقة من الهواء وتجمعها اثناء سير الحافلة في الشوارع ثم تتيح المصفاة للحافلة امكانية تحرير مزيد من الهواء النقي بحيث يكون الهواء خلفها أنظف من الهواء أمامها. 
 
وأوضح براون أن شركته اختارت مدينة ساوثهامبتون لتجريب منظومة التنقية الجديدة بعد ان كشفت منظمة الصحة العالمية ان المدينة بلغت الحدود القصوى لتلوث الهواء بدرجة خطيرة. كما ان ساوثهامبتون واحدة من خمس مدن مشمولة بخطط الحكومة لمكافحة تلوث الهواء. 

وقال براون إن أسطول الشركة كله الذي يضم أكثر من 5000 حافلة سيُجهز بهذه المنظومة لتنقية الهواء إذا أثبتت التجربة نجاحها. 

تلوث الهواء

وتبين الأرقام أن 47 مدينة وبلدة بريطانيا بلغت السقف السنوي الذي حددته منظمة الصحة العالمية بعشرة ميكروغرامات من الجسيمات الدقيقة الملوثة لكل متر مكعب من الهواء أو انها تجاوزت هذا الحد. 
 
وتضم القاعدة البيانية المحدَّثة لمنظمة الصحة العالمية قراءات لتلوث الهواء في زهاء 4300 مدينة في أكثر من 100 بلد. 

وكشفت المنظمة أن 90 في المئة من سكان العالم ما زالوا يتنشقون هواء ملوثاً يسبب نحو 7 ملايين وفاة في انحاء العالم سنوياً.