أدّى الإعصار تينو، الذي ضرب أرخبيل فيجي، الجمعة، إلى فقدان أثر شخصين، في وقت تم إجلاء أكثر من 2600 آخرين على نحو طارئ، وفق مصادر رسمية.

قالت الشرطة السبت إنّها تواصل عمليات البحث عن رجل وابنته فقِد أثرهما بعدما جرفتهما مياه فيضان نجم من الإعصار.

وقال مسؤول حكومي في المنطقة الشمالية من الأرخبيل إنه تم إيواء أكثر من 2600 شخص في مراكز الطوارئ، مؤكدًا أنه سيتم تفقد منازلهم قبل السماح لهم بالعودة إليها.

أشار الى أن جزيرة تافيوني، حيث يعيش حوالى 19 ألف شخص، محرومة من الكهرباء. بدوره، يستعدّ أرخبيل تونغا المجاور السبت لوصول الإعصار.

كان الإعصار ساراي قد اجتاح فيجي بعيد عيد الميلاد، ما أدى إلى وفاة شخصين، وترك أكثر من 2500 شخص بحاجة ماسّة إلى اللجوء إلى مراكز إيواء، بعدما دمّر منازل ومحاصيل، واقتلع أشجارًا وقطع خطوط الكهرباء.