كشفت "أمازون" الخميس عن مشروع جديد هدفه التصدّي بفعالية أكبر لانتشار السلع المقلّدة، يتيح خصوصا للعلامات التجارية أن تزيل بنفسها المنتجات المزيّفة من موقع العملاق الإلكتروني.

ويقوم هذا المشروع المعروف بـ "بروجكت زيرو" والذي قد جرّب مع بضع ماركات على تقنية متقدمة وتعاون وثيق مع العلامات التجارية المعنية، بحسب ما أوضحت المجموعة الأميركية التي تنوي توسيع نطاق هذه المبادرة.

وجاء في بيان صادر عنها "هدفنا هو أن يتلقى الزبائن دوما منتجات أصلية عندما يتبضّعون عبر أمازون"، مع الإشارة إلى أن "توحيد الصفوف" مع الماركات يسمح بـ "التحرّك بوتيرة أسرع وعلى نطاق أوسع للقضاء على السلع المقلّدة".

وأوضحت المجموعة التي تتّخذ في سياتل مقرّا لها (شمال غرب الولايات المتحدة) أنها تلجأ في إطار هذا المشروع إلى التقنية المعروفة بـ "التعليم الذاتي للآلات" القائمة على الذكاء الاصطناعي والتي تتيح التعرّف على المنتجات التي تبدو مزيّفة.

وتمنح الماركات المشاركة في المشروع رمز تعريف لكلّ منتج من منتجاتها، ما يسهّل على "أمازون" المهمّة. ويتسنّى للعلامات التجارية أن تسحب بنفسها المنتجات المقلّدة من الموقع، بدلا من إخطار "أمازون" وانتظار أن تتّخذ الأخيرة قرارا في هذا الصدد.

وبحسب المجموعة الأميركية، أعطت تجارب النظام الجديد نتائج أفضل بمئة مرة من النظام التقليدي القائم على بلاغات المصنّعين.