• أعلنت الشرطة_الألمانية أنها اعتقلت رجلاً يعاني على ما يبدو من " اضطرابات_عقلية " إثر تنفيذه، مساء الخميس، هجوما بواسطة فأس في محطة القطارات الرئيسية في دوسلدورف (غرب) ما أسفر عن إصابة 7 أشخاص بجروح في حصيلة جديدة.
    وقالت الشرطة في بيان إن " المشتبه به الموقوف والمصاب بجروح هو رجل يبلغ من العمر 36 عاما ويتحدر من يوغوسلافيا السابقة ويعاني على ما يبدو من اضطرابات عقلية".
    وأضاف البيان أنه قبيل الساعة 20,50 (19,50 ت غ) ترجل المهاجم من أحد قطارات الضواحي مسلحا بفأس وانقض على من في المحطة في هجوم أوقع " جرحى بينهم ثلاثة إصاباتهم بالغة وأربعة طفيفة".
    وكانت حصيلة سابقة أفادت بسقوط 5 جرحى في الهجوم.
    وأوضحت الشرطة أن المهاجم حاول الفرار بأن قفز من أعلى جسر إلا أنه أصيب لدى سقوطه بجروح خطرة.
    وكانت الشرطة أعلنت في بادئ الأمر أن الهجوم نفذه عدد من الأشخاص مسلحين بفؤوس، إلا أنها عادت وقالت إن " الفرضية_الأولية هي إن المهاجم كان لوحده".
    وأدى الهجوم لتعليق الحركة في محطة_القطارات قرابة 4 ساعات، إذ إنها لم تستأنف إلا عند قرابة الساعة 00,45 (23,45 ت غ).
    وإثر الهجوم شلت الحركة بالكامل في محطة القطارات، في حين انتشرت أعداد كبيرة من الشرطة في محيطها معززة بمروحيات جابت سماء المنطقة، كما أفادت وسائل إعلام.
    وقوات الأمن الألمانية موضوعة في حالة تأهب بسبب التهديدات المتطرفة التي تواجهها البلاد خاصة منذ الاعتداء الذي نفذه في برلين في كانون الأول/ديسمبر سائق شاحنة اقتحم بشاحنته سوقا ميلادية و دهس المتسوقين في اعتداء أوقع 12 قتيلا وتبناه تنظيم داعش .
    وفي حادثة مشابهة هاجم لاجئ أفغاني عمره 17 عاما مسلح بفأس وسكين، مسافرين في قطار في الولاية الواقعة في جنوب ألمانيا، في يوليو الماضي، وأصاب أربعة بجروح بالغة قبل أن تقتله الشرطة بالرصاص.
    وقد تم العثور على راية لتنظيم داعش في غرفة الفتى الأفغاني طالب اللجوء الذي نفذ اعتداء.