وجد عازف البيانو لانغ لانغ حلا مبتكراً لكي لا تفوته المشاركة في افتتاح المهرجان السنوي الشهير للموسيقى الكلاسيكية في قاعة كارنيغي، باستعارته يد عازف شاب بالمعنى الحرفي لكلمة استعارة.

وتعرض عازف البيانو ذو الأصل الصيني، الذي يعتبر من أكبر نجوم الموسيقى الكلاسيكية في العالم، الى اصابة بذراعه اليسرى قبل افتتاح موسم الحفلات الكبرى للموسيقى الكلاسيكية التي تستضيفها القاعة الشهيرة في نيويورك. وكان من المقرر ان يعزف لانغ لانغ رائعة جورج غيرشوين "رابسوديا بالأزرق" في الأمسية الافتتاحية.

وبسبب الالتهاب في ذراع لانغ لانغ اليسرى تعين عليه الغاء اشهراً من الحفلات. ولكنه عقد العزم على ألا تفوته المشاركة في الحفلة الافتتاحية لموسم قاعة كرنيغي مساء الأربعاء. فوجد الحل في مكسيم لاندو وهو عازف بيانو اميركي في الرابعة عشرة من العمر درس بمنحة موسيقية مدعومة من لانغ لانغ الذي طلب منه ان يعيره يده اليسرى. كما وانضم اليهما على بيانو آخر عازف الجاز الكبير تشيك كوريا (76 عاماً).

الأكثر شعبية

واعلن لانغ لانغ قبل البدء "بفن الاسطورة تشيك كوريا وموهبة مكسيم لاندو الشبابية المثيرة نأمل بإمتاع الجمهور والتخفيف من بعض الضغط على ذراعي اليسرى اثناء استمرارها في الشفاء".

ورافقت الأداء غير المعهود لثلاثة فنانين وخمس أيدي اوركسترا فيلادلفيا بقيادة المايسترو الكندي - الفرنسي يانيك نيزيه سيغان الذي سيصبح في عام 2020 المدير الموسيقي لاوبرا متروبوليتان.

"رابسوديا بالأزرق" التي قُدمت أول مرة في عام 1924 من اكثر المؤلفات الموسيقية الاميركية في القرن العشرين شعبية وهي تدمج موسيقى الجاز بالموسيقى الكلاسيكية الغربية.

وكتب غيرشوين الذي كان يؤلف اعمالا موسيقية للحفلات والمسارح والأفلام "رابسوديا بالأزرق" للعزف بآلة بيانو واحدة وبآلتين.