قالت منظمة الصحة العالمية، الخميس، إن عدد المدخنين على مستوى العالم تراجع خاصة بين النساء، لكن دولة واحدة فحسب من بين كل 8 دول تمضي على الطريق الصحيح لتحقيق الهدف العالمي بخفض استخدام التبغ بشكل كبير بحلول عام 2025.

وقال دوجلاس بيتشر، مدير قسم الوقاية من الأمراض غير المعدية بمنظمة الصحة العالمية، اليوم، بمناسبة نشر التقرير العالمي للمنظمة بشأن اتجاهات انتشار التبغ، إن ثلاثة ملايين شخص يموتون سنوياً بسبب استهلاك التبغ الذي يتسبب في أمراض الأوعية الدموية بما في ذلك الأزمة القلبية والسكتة الدماغية.

وتحدث 890 ألف حالة وفاة سنوياً نتيجة التدخين السلبي (الاستنشاق غير المباشر لدخان التبغ)، ما يعني أن رائحة السجائر تقتل حوالي 900 ألف!

والتقدم الذي أُحرز في التخلص من عادة التدخين متفاوت، حيث إن الأميركيتين هي المنطقة الوحيدة التي تمضي قدما باتجاه تحقيق هدف خفض استهلاك التبغ بنسبة 30 في المئة بحلول عام 2025.

وفي الإجمال يقتل التبغ أكثر من سبعة ملايين شخص سنوياً، لأنه يتسبب في زيادة خطر الإصابة بالسرطان والأمراض القلبية.

لكن بيتشر أوضح أن الكثير من المدخنين في الصين والهند غير مدركين لهذه التداعيات الخطيرة على الصحة جراء التدخين.