شهد الأول من أيار ارتفاعا بقيمة 350 شاقلا على الحد الأدنى للأجور الذي ينتفع منها حاليا 600 ألف إسرائيلي يحصلون على الحد الأدنى للأجور بحيث بات راتبهم الشهري منذ يوم أمس- الذي شهد احتفالات العالم بعيد العمال العالمي- 4650 شاقلا على أن يتقاضى العمال الذي يتلقون راتب الحد الأدنى الزيادة الجديدة ضمن راتب شهر نيسان الماضي.

 وبهذا القرار نفذ نتنياهو المرحلة الأولى من الاتفاق الموقع مع رئيس الهستدروت “آفي نيسنكور” بموافقة ورعاية وزير المالية قبيل انتخابات الكنيست العشرين.

 ويتكون الاتفاق من ثلاث مراحل أو وثبات كما اسماها المتفقون تنتهي في الأول من يناير- كانون الثاني عام 2017 حينها يرتفع الحد الأدنى للأجور ليصبح 5000 شاقل على إن يتم ربط راتب الحد الأدنى للأجور حتى ابريل- نيسان عام 2017 ليصبح 47:5% من متوسط الأجور في إسرائيل.