نشر قسم الرقابة على البنوك اليوم مسودّة تعديلات للجمهور بشأن تعليماته فيما يخص اتاحة الخدمات المصرفيّة الديجيتاليّة للزبائن ذوي الاعاقات البصريّة، وذلك في اطار تعليمات الادارة المصرفيّة السليمة رقم 367.

ويشار إلى أنّه في أعقاب توجّه رئيس لجنة العلوم والتكنولوجيا في الكنيست، عضو الكنيست اوري مكليف، ينوي قسم الرقابة على البنوك تحديث التعليمات وذلك لتوفير الحلول اللازمة للصعوبات التي يواجهها زبائن المؤسّسات المصرفيّة ذوي الاعاقات البصريّة فيما يخص تلقي الرسائل النصيّة، والتي ترسل للأجهزة النقالة بقناة غير متاحة، خلافًا لما هو عليه الحال لدى استخدام موقع الانترنت التابع للمؤسّسة المصرفيّة والمتاح لراحة وخدمة هذه الفئة.   

ومن أجل التغلب على هذه الصعوبات، وتمكين هؤلاء الزبائن من الاستفادة من الخدمات المصرفيّة عن بعد، يتوجب على المؤسّسات المصرفيّة ايجاد حلول تكنولوجيّة بحيث يتم تحويل الرسائل النصيّة إلى رسائل صوتيّة، وكذلك تلقي كلمة السّر أيضًا برسالة صوتيّة وفق اختياره.

المراقبة على البنوك، د. حدفا بار: "الخطوة التي أعلنا عنها اليوم من شأنها اتاحة الخدمات المصرفيّة الديجيتاليّة لذوي الاعاقات البصريّة. استخدام الطرق المباشرة لتلقي الخدمات المصرفيّة هو أسهل ويوفر على الزبون الوقت والجهد فلا يضطر للوصول إلى الفرع والانتظار في الطابور، عدا عن كونه أقل تكلفة بكثير مقارنةً بتنفيذ نفس التعاملات عن طريق موظف البنك. الرّقابة على البنوك ستستمر بالعمل باصرار من أجل اتاحة الخدمات المصرفيّة الديجيتاليّة في المؤسّسات المصرفيّة لكافة الفئات السكانيّة، مع الاهتمام بشكل خاص بالفئات ذات الاحتياجات الخاصّة".