نشر المحاسب الرئيسي في وزارة المالية  "يوئال نافيه" دراسته الاقتصادية الاسبوعية التي تضمنت معطيات ايجابية تتعلق بجوانب عديد من سوق العمل الاسرائيلي.
وجاء في الدراسة الاسبوعية المذكورة بشكل واضح أن تراجعا كبيرا في نسبة البطالة بين الرجال المتدينين اليهود والعرب.
تعتبر نسبة البطالة في اسرائيل الاقل منذ عام 2009 وتقف حاليا عند حدود 4:8% فقط مقابل نسبة تشغيل بين الرجال من الفئة العمرية 25- 64 هي الاعلى منذ عام 2009، حيث وصلت هذه الايام الى 4% فيما وصلت نسبة القوى العاملة المدنية الى 61%.
وسجل الاقتصاد الاسرائيلي لأول مرة ارتفاعا حادا وثابتا في نسبة التشغيل بوظيفة كاملة حيث وصلت نسبة الاجرين العاملين بوظيفة دائمة وكاملة النسبة الى 72% رغم أن رواتبهم تراوح مكانها.
ومقابل ذلك سجل الاقتصاد الاسرائيلي تراجعا متواصلا في مستوى التشغيل الجزئي "وظيفة جزئية" ويشغل هذه الوظائف بغالبيتها العظمى نساء يحصلن على راتب يلامس حدود الحد الادنى للرواتب المعتمد في تموز الماضي والبالغ 3825 شيكل شهريا.
واخيرا سجلت نسبة البطالة في صفوف الرجال اليهود المتدينين والرجال العرب خلال النصف الاول من عام 2016 تراجعا كبيرا.