أغلقت السلطات الأمنية الإيرانية، الثلاثاء، أحد المطاعم التابعة لشركة كنتاكي- KFC الأمريكية، بعد يوم واحد من سماح السلطات له بفتح أول فرع للشركة الأمريكية في غرب العاصمة طهران.

وذكرت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية، إنّ “السلطات الأمنية وضعت لوحة أمام الباب الرئيسي لمطعم KFC الأمريكية كتب عليه “المكان مغلق، وإنّ أي إعادة لفتحه ونشاطه يعرّض القائمين عليه للمحاكمة طبقا للمادة 543 من قانون عقوبات الجمهورية الإسلامية”.

وكانت شركة كنتاكي- KFC الأمريكية التي تقدم الوجبات السريعة قد أعلنت، أمس الاثنين، فتح أول فرع لها غرب العاصمة طهران بعد حصولها على الموافقات الرسمية من قبل السلطات الإيرانية.

وذكر موقع “نظر” الإيراني، أنّ السلطات سمحت لشركة KFC بفتح أول مطعم لها في طهران باسم “كي اف سي حلال”، مشيرة إلى أن وزارة العمل الإيرانية أصدرت رخصة لعمل ذلك.

وتولى الإيراني “عباس بانروكي” مهمة إدارة فرع KFC الأمريكية غرب العاصمة طهران، بهدف فتح فروع أخرى في باقي المحافظات الإيرانية.

وأجبرت العقوبات الاقتصادية الصارمة على إيران بسبب برنامجها النووي “ماكدونالدز ودجاج كنتاكي أو الـ كي إف سي (KFC)” على مغادرة الأراضي الإيرانية وغلق فروعها”.

وهددت جماعة تعرف بـ”أنصار حزب الله” في طهران 23 أكتوبر الماضي بإحراق مطعمين أمريكيين بعد معاودة نشاطهما.