قررت شركة فيات كرايسلر سحب 1.1 مليون سيارة من أنحاء مختلفة في العالم بسبب مخاوف من احتمال تحرك السيارة بعيدا بعد خروج السائق منها. وأصيب ما لا يقل عن 41 شخصا بسبب اعتقاد السائقين خطأ أنهم وضعوا ناقل الحركة الأوتوماتيكي في وضع حالة التوقف (Park) الذي يثبت السيارة في مكانها. ويشمل قرار السحب سيارات عادية وأخرى رياضية يمكن أن تكون أذرع نقل الحركة بها مربكة للسائقين. وسوف تستدعي الشركة أكثر من 850 ألف سيارة في أمريكا الشمالية، بالإضافة إلى أكثر من 250 ألف سيارة من أماكن أخرى. وتشمل الطرازات المعيبة سيارات دودج تشارجر وكرايسلر 300 المنتجة بين عامي 2012 و2014، وسيارات جيب غراند شيروكي رباعية الدفع في فترة 2015/2014. وقالت شركة فيات كرايسلر إنها سوف تُحدّث السيارات لمنعها من التحرك تلقائيا، حتى إذا أخفق السائق في وضع ناقل الحركة الأوتوماتيكي في وضع حالة التوقف. ولم تفصح الشركة عن موعد الانتهاء من إصلاح السيارات وتسليمها لأصحابها. وفي فبراير/ شباط الماضي، قالت الإدارة الوطنية الأمريكية لسلامة المرور على الطرق السريعة إنها تلقت 314 شكوى، بما في ذلك 121 حادث اصطدام بعد تحرك السيارات بعيدا. واصطدمت بعضها بمباني أو سائقين أو سيارات أخرى. ووقعت العديد من الحوادث بعد وقت قصير من شراء السيارات