زادت طلبات الشراء الجديدة للسلع الرأسمالية المصنعة في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوياتها في 8 أشهر في مارس، لكن انخفاضا في الشحنات يوحي بتباطؤ في إنفاق الشركات على المعدات في الربع الأول.

وقالت وزارة التجارة الأميركية إن طلبيات السلع الرأسمالية غير الدفاعية مع استبعاد الطائرات، وهو مؤشر يحظى بمتابعة وثيقة لخطط إنفاق الشركات، ارتفعت بنسبة 1.3% مدفوعة بقفزة في الطلب على أجهزة الكمبيوتر والمنتجات الإلكترونية.

وهذه أكبر زيادة منذ يوليو الماضي. وجرى تعديل بيانات شهر فبراير بالرفع قليلا لتظهر زيادة في طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية بنسبة 0.1% بدلاً من انخفاض بنفس النسبة في توقعات سابقة.

وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا زيادة في طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية قدرها 0.1% في مارس. و زادت طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية 2.8% على أساس سنوي.

وانخفضت شحنات السلع الرأسمالية الأساسية 0.2% في مارس بعد تعديل بالرفع ليظهر زيادة بنسبة 0.2% في فبراير. وتستخدم شحنات السلع الرأسمالية الأساسية لحساب الإنفاق على المعدات في قياس الحكومة للناتج المحلي الإجمالي.

وارتفعت الطلبيات الإجمالية للسلع المعمرة، التي تشمل مجموعة واسعة من المنتجات التي تدوم ثلاث سنوات أو أكثر، بنسبة 2.7% في مارس بعد تراجعها 1.1% في فبراير. كما انتعشت طلبيات معدات النقل بنسبة 7.0% بعد انخفاضها 2.9% في فبراير.