أعلنت مجموعة "سوني" اليابانية للالكترونيات الجمعة ان ارباحها ارتفعت في الاشهر التسعة الماضية لتتخطى عشرة اضعاف، رافعة توقعاتها للارباح السنوية، في نتائج تؤكد تعافي الشركة اليابانية التي تكبدت في الماضي خسائر مادية كبيرة.

وأعلنت الشركة التي عادت الى الربحية بعد سنوات من الخسائر المادية الفادحة، تنحي رئيسها التنفيذي كازوو هيراي بعد اشرافه على عملية اعادة هيكلة ناجحة.

وقال عملاق التجهيزات الالكترونية الذي تمكن من تحقيق ارباح كبيرة بفضل مبيعات أجهزة العاب الفيديو "بلايستيشن" وقطع الهواتف الذكية، انه سجل في الاشهر التسعة الاخيرة ارباحا صافية تبلغ 507,6 مليارات ين (4,62 مليارات دولار)، مقارنة مع 45,6 مليارات ين للفترة نفسها من العام الماضي.

ورفعت الشركة توقعاتها للارباح السنوية الى 480 مليار ين، بعد ان كانت توقعت في السابق تحقيق ارباح تبلغ 380 مليار ين.

وهيّأ هذا الاداء الممتاز الاجواء لهيراي للتنحي في اذار/مارس المقبل من منصبه في "سوني"، لكي يصبح رئيسا للشركة.

وسيحل محله في منصب الرئيس التنفيذي المدير المالي كينيشيرو يوشيدا اعتبارا من 1 نيسان/ابريل، بحسب ما اعلنت الشركة.

وانهت اسهم سوني تداولات الجمعة بارتفاع بلغ 1,85 بالمئة عند 5,485 ينا للسهم الواحد بعد الاعلان عن النتائج، في حين سجل مؤشر نيكاي 225 المرجعي تراجعا بنسبة 0,9 بالمئة.

وكان عملاق التجهيزات الالكترونية تكبد خسائر كبيرة في السنوات الاخيرة.

فقد الغت الشركة آلاف الوظائف وباعت اصولا من بينها علامة "فايو" للحواسيب المحمولة، كما باعت مقرا لها في مانهاتن لوقف نزيف الخسائر.

وحققت سوني في الارباع الثلاثة الاخيرة ارباحا قوية بدعم من قطاع الالعاب، والاجهزة شبه الموصولة، والاقسام المالية، فيما ساهم ضعف الين في تعزيز الارباح، بحسب ما اظهر بيان للشركة.

كذلك استفادت سوني من انتعاش بعد تضرر الانتاج جراء زلازل ضربت جنوب اليابان في 2016.

وساهم ازدياد مبيعات قطاع الموسيقى في الشركة في رفع التوقعات السنوية، بحسب "سوني".

وكان الخبير الاقتصادي في مركز "آيس" للابحاث ديكي ياسودا قال لوكالة فرانس برس قبل صدور النتائج إن "سوني حققت عودة حقيقية. لقد ساهم قطاعا الالعاب والاجهزة شبه الموصولة بشكل كبير في عودتها للربحية".

وهو ما أكده بدوره الخبير في مؤسسة "راكوتين سيكوريتيز" ياسوو ايماناكا، مضيفا انه يجب على سوني تطوير قطاع الافلام لديها.

وكان ايماناكا قال لفرانس برس قبل صدور النتائج إن "قطاع التلفزيون (في سوني) يظهر مؤشرات بالتعافي مع توقع استمرار ارتفاع الطلب على اجهزة التلفزيون المتطورة قبل اقامة الالعاب الاولمبية في طوكيو"، مضيفا "عليها اعادة بناء قطاع الافلام فورا".