اجتمع كل من رئيس ووالي جهة  طنجة تطوان الحسيمة، يوم الثلاثاء بمجموعة من المسؤولين من مؤسسة “بيل غيتس” و ممثلين عن البنك الإسلامي للتنمية، لتدارس عدد من المشاريع ذات الطابع الاجتماعي التي ستستثمر فيها المؤسسة 100 مليون دولار.

وستنكبُّ لجنة متخصصة على إعداد البطاقات التقنية للمشاريع التي تهمّ مجال الصحة والماء والكهرباء، وكذلك الفلاحة والتعاونيات النسائية التي ترمي إلى النهوض بالبوادي والقرى. وحددت 5 سنوات لتنفيذ الاتفاقية ابتداءً من شهر سبتمبر المقبل.

وأعلن الطرفان أنهما يراهنان على الجهة الشمالية من المغرب لتصبح نموذجًا في أفريقيا لما تتوافر عليه من إمكانيات هامة.