خسرت بورصة ساوباولو، الاكبر في اميركا اللاتينية، الخميس اكثر من 3% من قيمتها، في حين تراجعت العملة البرازيلية "الريال" امام الدولار بنحو 5%، وذلك بسبب المخاوف من تداعيات انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة. واغلق المؤشر الرئيسي للبورصة "ايبوفيسبا" على تراجع بنسبة 3,25% مستقرا عند 61 الفا و200 نقطة، بعد ان قلص خسائره التي وصلت خلال الجلسة الى 4%. اما الدولار فاغلق على 3,36 ريالا مكبدا بذلك العملة البرازيلية خسارة بلغت 4,43% من قيمتها، علما بأن جلسة الاربعاء اغلقت على خسارة الريال 1,37% من قيمته امام العملة الخضراء. وعزا المحللون اسباب هذه الخسائر الى مخاوف المستثمرين من النزعة الحمائية التي ميزت الحملة الانتخابية لدونالد ترامب الذي تمكن الثلاثاء وخلافا لكل التوقعات من الفوز بمفاتيح البيت الابيض.