رغم أن شارع كينزينغتون بالاس غاردينز Kensington Palace Gardens في غرب لندن فقد شيئًا من ألقه خلال العام الماضي فإنه تمكن من الاحتفاظ بموقع الصدارة على قائمة موقع زوبلا لأغلى الشوارع في بريطانيا. إذ يبلغ متوسط سعر العقار في هذا الشارع 38.8 مليون جنيه استرليني، بالمقارنة مع 42.6 مليون جنيه استرليني في يوليو 2015. مشاهير عالميون يسكن في منطقة كينزينغتون بالاس غاردينز عددًا من أثرى ملاك العقارات في بريطانيا، بينهم الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش، ووريثة فورمولا وان لسباق السيارات تمارا إيكلستون، وقطب صناعة الفولاذ الهندي لاكشمي ميتال. 

وقال موقع زوبلا إن أسعار العقارات إجمالًا استمرت في الارتفاع منذ بداية العام، وإن 40 ألف مالك يزيد سعر منزله على مليون جنيه إسترليني، ظهروا منذ يناير، رافعين عدد هؤلاء إلى 660924 "مليونيرًا عقاريًا".  

أضاف الموقع إن عدد الشوارع البريطانية، التي يزيد متوسط العقار فيها على مليون جنيه إسترليني، يبلغ حاليًا 12418 شارعًا بالمقارنة مع 10958 شارعًا في يوليو 2015، وإن واحدًا من بين كل ثمانية ملاكي بيوت في لندن يملك عقارًا تزيد قيمته على مليون جنيه إسترليني.  

لكن شارع كينزينغتون بالاس غاردينز ليس وحده المنطقة الراقية في لندن، التي شهدت هبوط قيمة عقاراتها، بل طال الهبوط شارع غروفنر كريسنت في بلغرافيا قرب قصر بكنغهام، حيث انخفضت قيمة العقار من 22.8 مليون جنيه إسترليني إلى 21.6 مليون، وكذلك كورتني أفينيو في هايغيت في شمال لندن. 

عوامل سلبية
ومن الشوارع العشرة الأولى لسكن الأثرياء التي هبطت قيمة العقارات فيها إيلتشيستر بلايس وكوتيسمور غاردينز، وكلاهما شارعان في منطقة كينزينغتون في غرب لندن. 

ونقلت صحيفة الغارديان عن لورنس هول المتحدث باسم موقع زوبلا إنه من المثير للاهتمام أن نشهد انخفاض قيمة بعض العقارات في أغلى أحياء لندن خلال الأشهر الإثني عشر الماضية.  

وقالت شركة سافيلز العقارية إن عدم يقين الذي نشأ بعد الاستفتاء على بريكسيت ورفع الرسوم والضرائب العقارية كلها عوامل أثرت في سوق العقارات.