تتلقى إدارات الموارد البشرية في الشركات والمؤسسات العديد من السير الذاتية يوميا، لكنها تتعامل بصورة إيجابية مع السيرة الذاتية المكتوبة بطريقة واضحة وصادقة ومباشرة ومريحة للنظر.

مؤخرا نشر موقع “بيزنس إنسايدر” تقريرا قدم فيه نصائح علمية، وتناول فيه مجموعة من الأشياء التي ينبغي ألا توجد في السيرة الذاتية لضمان قراءتها بإيجابية، ومن ثم زيادة حظوظ الترشح للوظيفة المتقدم إليها.

وجاءت النصائح التي تضمنها التقرير على النحو الآتي :

1- لا تضمن السيرة مهارات وهوايات وخبرات ليس لها علاقة بالوظيفة التي تقدمت للحصول عليها٬ اكتب فقط الخبرات الإضافية التيُ يمكن أن تفيد وظيفتك. لا أحد يهتم أيضا بالهوايات التي تقوم بها٬ فلا تكتبها في السيرة إلا إذا كانت مرتبطة بالوظيفة التي تتقدم لها.

2- كن صادقا في محتويات سيرتك الذاتية، ففي استطلاع للرأي أجراه موقع “CareerBuilder” شمل 2000 من مديري التوظيف عن أخطاء السير الذاتية التي لاُ يمكن نسيانها٬ وكانت الأكاذيب المكشوفة إجابة شائعة بينهم٬ حيث زعم أحد المتقدمين لطلب الوظيفة أنه كان المدير التنفيذي للشركة المتقدم للعمل بها وزعم آخر أنه حاصل على جائزة نوبل فيما زعم ثالث أنه درس في جامعة ليس لها وجود لذلك إياك والكذب في السيرة الذاتية. 

3- لا تكتب كل ما تريد قوله في صفحة واحدة٬ فتضطر إلى تضييق المساحات بين السطور٬ مما يرهق من يقرأ السيرة، وتوصي خبيرة العمل “جي تي أودونيل” بأن يكون هناك مساحات بيضاء كثيرة في الصفحة٬ وأن يكون هناك هامش بين السطور.

4- شكل السيرة الذاتية مهم جدا لذا عليك كتابتها بشكل متناسق فالتنسيق وطريقة العرض أمور مهمة. لا ينبغي أن تتضمن السيرة الذاتية الخاصة بك ضمائر شخصية مثل “أنا٬ هي٬ هو”٬ فمن الواضح والمؤكد لأرباب العمل أن السيرة عنك ولا داعي للكتابة وكأنك تتحدث عن شخص آخر. 

5- تجنب إرسال سيرتك عبر بريد إلكتروني غير مهني مثل٬ BeerLover123@gmail.com فإنشاء بريد إلكتروني جديد لا يستغرق سوى دقائق معدودة٬ كتابة كلمات غير مهمة أيًضا من الأمور التي ينبغي إزالتها من السيرة٬ مثل كتابة كلمة الهاتف قبل رقم الهاتف٬ وكذلك الأمر مع البريد الإلكتروني 

6- لا تضمن السيرة جداول أو صورا أو رسومًا بيانية.، وكذلك لا تكتب اسم مديرك في العمل السابق٬ إلا إذا كان شخصا مهما ومثيرا للإعجاب. 

7- ابتعد عن كتابة حساباتك على مواقع التواصل الاجتماعي٬ مثل “فيسبوك” و”إنستجرام”٬ وبدلاً من ذلك عليك كتابة حسابك على مواقع ذات صلة بالعمل مثل “لينكد”.